السبت، فبراير 09، 2013

سَألتُ .. أم عاشقها الذي هو أباها !

ردود الأفعال: 




هل لي أن اعرف .. مامعنى الحياة بالنسبة لكِ؟

الحیآةُ بالنسبة لي محطة 
ننتظر فیهآ قطآراً سـ یأتي لـ ینقلنا إلیٰ مدینةٍ اُخریٰ.. 
ومن تلگ المدینة إلیٰ اُخری.. ومنها إلیٰ اُخری.. ومنهآ إلی ثالثه.. 
کل مدینةٍ بهآ گمٌ من الآفرآح او الآحزان.. 
ربمآ تکون اول مدینةٍ کُلها فرح وسعآده.. 
وربمآ تکون مدینةً تحتوي من الظلم والقسوةِ مالا یعقل.. 
ربمآ هيَ مدینةٌ ملیئةٌ بالحزن.. 
وربمآ هيَ مدینةٌ لا یتوقف آهلها عن الرقص والفرح.. 
الاولیٰ فـ الثآنیةُ فـ الثآلثه کلٌ منها لهآ اوضاعهآ.. 
ان لم نتحمل آلم الحیآةَ في المدینة الشقیه.. فلن نصل إلیٰ تلگ المدینةِ السعیده.. 
نأخذ من کلٍ مدینةٍ درس.. 
ولنا ان نفعل مآ نشآء إلیٰ ان نصل إلیٰ المدینةِ التي سـ نقطن بها للأبد.. 
فـ من یُحسن في کل مدینةٍ یمر بها وهوَ في رحلته سـ یسسعد في آخر مدینةٍ سـ یصلهآ..من یجمع آصدقآء جیدین فـ سیصحبهم معه إلیٰ المدینةِ الأخیرةَ معه.. 
هکذا الحیآة رحلات.. 
آحیاناً تصعب وآحیاناً تسهل..




_______________________________________
لون عيناكِ [.................] ولون الحياه فيهما [..............] ؟

عینآيَ من کل بحرٍ قطره.. 
تأخذ من اللون الآسود قطره.. 
ومن العسليِ قطره.. 
ومن الازرق قطره.. 
ویبقیٰ البنيُّ هوَ سیدُ الفطره.. 
ّ 
ملونةٌ بآزهیٰ الألوان.. 
حیآتي کل مگآنٍ فیها بستآن.. 
وبینَ کُلِّ بستآن وبستآن.. 
جآنبٌ مظلمٌ مليءٌ بالظلمِ والطغیآن.. 
آمشي مترآقصة بین ألوآنٍ وألوآن.. 
وما ان اُقبل علیٰ ذاگ المليء بوحوشٍ وآحزآن.. 
حتی اُغیر طریق سیري وآقول ان وقتَ الخیالِ قد آن..



________________________________________
هل تعشقين السماء صافية .. ام تفضلينّ جو من المطر الخفيف وفي اواسط فصل الصيف؟‏

آحبُّ السمآء ملیئةً بالغیوم.. 
آعشقها حتیٰ وان آصبح الجو مکتوم.. 
احبها عندمآ تکون هآدئةً والنسیم یعوم.. 
یُطآیرُ خصلات شعري ویظهر ملامحَ جسديَ بتطایُر فستآنيَ ولیسَ علیهِ لوم.. 
فالکلُّ یترقب تلگ اللحظةِ علّهُم یرون شیئاً من فتنةِ جسدي الملموم.. 
وهم یعلمون آنهم ان حضروها فـ لن یأتیهم بعدها النوم.. 
ولا زآلوا یریدون ذلگ ویقدسونه فـ هوَ شيء ملزوم..


_______________________________________
في اي مستوى دراسي الآن أنتِ .. وكم عن حلمكِ مسافةً تبعدين؟‏
درستُ گثیراً وتعبت.. 
وها انا آقترب لنهآیة آعوآمٍ فیهآ قد یئست.. 
حقاً آترقب النهآیه.. 
ولکنني لا اُریدُ تلگ الغآیه.. 
فأعوآمٌ گ تلگ لن تحدث ولم تحدث الا في قصة او روآیة.. 
آحببتها گثیرا بالرغمِ من مصآعبها المستدیره.. 
هي ست مرآحل ثم ثلاث ثم ثلاث.. 
ومآ بعدها فـ لیس بذاگ الملاذ.. 
انتهیتُ من الستةِ الاولیٰ.. 
وأنهیت الثآنیة بـ رحمةِ المولیٰ.. 
وها انا آخوض في الثالثةِ وعلی وجهيَ علاماتٌ تعجبٍ وطفولة.. 
گیف انتهت..! گیف انقضت..! آیعقلُ ان آصبحَ مسؤولة.. 
ّ 
اما عن بعدي عن حلمي فـ آعتقد انها سنین.. 
سألتني گم من المسآفةِ تبعدین.. 
لديّ لديّ حلمٌ ولا زآل وسـ یبقیٰ الی یومٍ الدین.. 
لا تسکنني رغبةٌ او اشتهآءٌ او تسدیدُ دین.. 
لیسَ الا ارضآءُ خیآلي والباقي سـ آترکُهُ للسنین..



________________________________________
أم عآشقهآ الذي هو أبوها.. هل لي بتفسير صريح واضح شفاف .. بصراحة اسم آسر؟

گلآم رآقي من انآمِل آرقیٰ.. 
حقاً آحببت اُسلوبک في الحدیث

بالإضآفة لانگ آخجلتني گثیراً 
ّ 
امآ عن معنآه تحدثتُ عنه سآبقاً ولکن آسلوبگ الجمیل یجعلني آهویٰ الحدیث عنه مجدداً.. 
مجرد عآشق خیآلي.. 
آری فیه امآن وجمآل الگون.. 
فـ انا اُمه باحسآسي.. آشعر به ان ضآقت به دنیآه .. آشعر بتعبهِ دآئماً .. آشعر بکلّ ما یشعر به هوَ..اُمه باحتضآنه في آلامه .. اُمه في تدلیله .. شقيٌ هوَ عآشقي .. یعرف گیف یتدلل علیٰ اُمه.. 
اذا مرض آکُون له الدوآء .. آمسح دمعهُ .. ودآئماً قلبي معه.. 
ّ 
وهوَ گذلگ آبي.. 
یشعرُ بي دآئماً .. یحمیني من صفعآتِ الحیآه .. یدفئني حین آبرُد .. یشعرني بالامآن .. یدللني گثیراً وآعشق دلاله .. مع وجوده لا آحتآجُ لااحدٍ غیرهُ.. 
لا امآن گ آمآن نومي علی صدره الدآفئ.. 
هوَ ابي وآنا اُمه .. ولکُلٍ منا حق الحمآیةِ والدلال..وآجبه ان یدللني ووآجبي ان اُدللــهُ.. 
لآ یمسح دمعةَ عیني غیرهُ .. ولا یمسح دمعةَ عینهِ غیري.. 
حضنهُ هوَ مأوآي وحضني هوَ مأوآه.. 
حقاً هوَ آبي وانآ اُمه





_________________________________________
اجابة كافيه شافيه وسأحتفظ بها .. ولكن من له ان يكون هو.. أليس"خيالي"؟!‏

لآ اعلم ما بآل گلمآتگ تُقَلِبُ لون وجنتآي واذنآي

حقاً آسلوبُگ جمیل ومحرج.. 
ّ 
هههه نعم ذاگ خیآلي 
تذوقگ للگلمآت عجیب.. لذآ انتَ تستطیع تذوُق گلمآتي بکُلِ اللذةِ التي آکتبُها بها.. 
حقاً آسلوبگ فآتنٌ گ انآمل فآتنٍ گتبَ تلگ الحروف.. 
ّ 
خُرِسَ لسآني عِندَ آخر گلمااتگ 
ولکن ثِق بأن شرفي بالحدیث معَگ اعظمُ بگثیر منک.. 
ّ 
حقاً آسعدَتنِي گلمااتُگ السآحره..









إرسال تعليق
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

------------------------------- يمكنك أن تشترك في القائمة البريدية -------------------------------

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner