السبت، مارس 03، 2012

صديقي الفهيم

ردود الأفعال: 

الحياة دائما مفتوحة أمام أصدقاء جدد ،، المصدر: مجهول



قليلٌ جداً ما يجد أحدنا صديقاً صدوق كما يقولون، و لذا أنا أكتب عن هذا الصديق القديم الجديد ، الذي هو الآن ليس هنا بجواري ، فقد أخذته فرصةٌ بعيداً. لا أدري لماذا أكتب عنه؟ و هل سأهديه مقال كهذا بعد سنوات طويله من الفراق؟ و لكني أبعد من ذلك لا أعرف لماذا دائما يخطر ببالي؟ هو .. و ليس أحداً أخر!


ربما لأنه ليس من أولئك الرفاق الأقربين الذين كانوا زملاء دراسه أو عمل أو جيراني. ألتقينا على فترات متقطعه . ما زالتُ أذكر جيداً عنه أنه فعلاً طموحٌ جداً ، بسيطٌ جداً ، جريءٌ إذا ما قارنته بشخص كثير الحسابات مثلي، مدهشٌ في عرض وجهة نظره أو فكرته أو حتى إنتقاده ، لديه الكثير من المَلَكات الكثيره، أجمل ما أعرفه عنه جيداً قدرته الفائقه على كسر جليد اللقاء الاول مع أي شخص و ليترك إنطباعاً فريداً عنه. قدرته إستثنائية على بناء علاقات جديده و تذكر أسماء و أعمال و تفاصيل شخصيه عن من قابلهم واحداّ واحداً.

ليتنا نستطيع!! ،، المصدر: مجهول
ربما لأنه خاض في تجارب كثيره وعاش في بيئات مختلفه من مصر الى بريطانيا الى تعز الى صنعاء ، و عمل أو إحتك بمجالات متنوعه، من صحافه الى صيدله الى حاسوب و تكنولوجيا الى محاسبه الى تجاره ، و يحتفظ بطيف واسع جداً من العلاقات المباشرة أو غير المباشره عن طريق والده العزيز، الذي بالفعل تعرفت عليه و قابلته عدد من المرات و أكتنز عنه الكثير و أعرف كم أنه شخص لاأستطيع إلا أن أبدي إعجابي بتاريخه ، بمبادئه ، بقدراته و أفكاره.


و إذ أعود الى صديقي العزيز، فهو ذو شخصيه مرحه مثيره للانتباه ، جديه لها كل التقدير و الاحترام ، شخصيه ديناميكيه لديه كارزماه المميزه ، يستطيع أن يتصرف مع جوانب مختلفه و مهام مكثفه، و كثيراً ما يحالفه النجاح، و أتمنى أن يحالفه التوفيق مدى حياته ، و لكن كم أتذكر بإبتسامه عريضه أنه أبداً ما شعر بالإنكسار و ما عرفت أنه فكر يوماً في التراجع الى الوراء خطوه واحدة، إنه يقدس التجربة و المحاولة بغض النظر عن النتائج، و كثيراً ما يتعمد القفز على الخيارات المتاحة ، الى خيارات من صنعه هو و بنات أفكاره هو، كما كان يردد! فهو يعتمد أولاً على جهده الذي يبذله بسخاء في ما يحبه.


كل ما أريد أن يصل إليه من خلال هذه الكلمات ، فقط أنني لازلت أحتفظ بذكرى جميله عنه ، و بكل حب أتطلع أن يجمعنا القدر في لحظه ما ، سواء كانت قريبه أو بعيده. أتمنى لك كل النجاح و أدعوا لك بالتوفيق في حياتك فقط لأنك .. تستحق! تحياتي ،،



إرسال تعليق
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

------------------------------- يمكنك أن تشترك في القائمة البريدية -------------------------------

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner