الاثنين، مايو 28، 2012

فيسبوكيات | في ذكرى هولوكوست تعز

ردود الأفعال: 




في ذكرى المحرقة...تعز .. الرعب العادي*





حينما كانت ألسن اللهب تلتهتم الخيام، وكانت ساحة الحرية يومها فضاءً للقتل والحقد والكراهية،الـ 29 من ماي .. يوماً جديراً بالحزن بالنسبة لي..


مازلت اذكر الدمار ورائحة الموت والخوف
مازلت اذكر الشباب الذين كانوا محاصرين في المدرسة حتى التاسعة صباحا من اليوم الثاني
مازلت ذكر نباح الكلاب وهي تتشمم رائحة الدم في ارصفة الساحة
مازلت أذكر صوت مآذن المدينة وهي تستغيث لانقاذ شباب الساحة المحاصرين
مازلت أذكر وأذكر حينما افتعلت حادثة الحصبة لتغطية بشاعة جريمة اقتحام ساحة الحرية
مازلت أذكر حينما قام الزميل فكري قاسم بتهريبنا أنا وسناء واشراق من منزل اختي في ساحة الحرية لمكان آمن .. ثم اللجوء من بيت إلى آخر
مازل أذكر كثيراً من الوجع يصلح لكتاب قادم، لكني لن احتفل بهذا اليوم، لن احضر مهرجان وأغاني وربما جمعيات لحصاد جراح ذلك اليوم
مانريده في هذه الذكرى.. هو إقالة من شارك في الجريمة من وكلاء المحافظة ومدراء وسياسيين متورطين
مانريده هو ملاحقة " قيران" الذي يدرس الآن في القاهرة..تكريماً لجهوده في حرق تعز.

أما إذا كان احياء يوم المحرقة بالأغاني والخطابات والمهرجات والتسول فنحن للأسف لا نحترم شهدائنا..ولا ذاكرتنا..














*بشرى المقطري



إرسال تعليق
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

------------------------------- يمكنك أن تشترك في القائمة البريدية -------------------------------

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner