الثلاثاء، أكتوبر 30، 2012

عاجل .. من تعز الحالمة إلى قاهرة المعز !!

ردود الأفعال: 
الدكتور/ جمال المعمري، المصدر: هنا

يجب أن أقول أنها كلمات أسرت قلبي وتملكت أفكاري، لهذا وبعد قرائتها مرات عديدة أحببتُ أنْ أسجلها هنا كأصدق ما قرأت من معاني الصداقة الصادقة، الأبوية الرؤوفة، المَثلوية العليا والأخوة. أتمنى أن تقرأوها كما قرأتها لتصل الرسالة التي أرادتها الدكتورة وفاء المسني إلى زميلها وأخاها الأكبر ورئيس القسم الدكتور جمال المعمري، وهما طبيبا أسنان في مستشفى الثورة بمدينة تعز الحالمة.

  

كلمات/ وفاء المسني
كل أنظاري ترنو الى قاهرة المعز ليس من اجل شئ .. فقط لأننا أودعناها الانسان فينا وتشبثنا بأعتابها بعد الله،، فيكِ يا قاهرة المعز وضع رِحال السفر بعد مشوارٍ طويل من معاناةٍ وآلام كان دائماً هو المنتصر فيها بتلك الضحكة المجلجلة التي تخرجُ من القلب فتشق كل الازمنة وتصل الى القلب؛ وبدون أي عوائق تحيط بنا ورامين بكل همومنا نشترك معه في الضحك المستمر والذي يصل مداه الى كل سيتوبلازم في خلايانا. 

صاحب الروح المرحة والوجه البشوش والخلق الطيب والأصل النبيل غادرنا إليكِ يا أرض الكنانة طلباً للشفاء تاركاً مكانه خاوياً، وأي مكانٍ هذا الذي اتحدث عنه؟! فأن تحظى بفرصة العمل مع هذا الشخص فقد حِيزَتْ لك الدنيا بحذافيرها. 

فمعنى أن تهرول الى عملك فتجد من يزيح عنك كآبة اليوم والأمس بصفاء قلب وطهارة نية وسعة صدر؛ ورساخة علم؛ ومحبة والد؛ وفكاهة عادل اِمام؛ وصوت ايوب طارش فقد حِيزَتْ لك الدنيا،، أن يكون ذاك المكان المقفر العديم الألوان المسمى قسم الاسنان عامراً بالجو المريح الممتع ومزدان بالجمال بأبهى حلة فقط لوجود الرفقة الجيدة التي تمنحه كل الالوان فقد حِيزَتْ لك دنيتك الصغيرة الكثير والكثير! 

ذاك الأخ الأكبر والأب العطوف صاحب الحضور المذهل والنكتة الحاضرة والعلم الغزير، شاركنا كل همومنا متناسياً آلامه الشخصية، خرج معنا في ثورتنا واحتوانا جميعاً، تم تعينه موخراً رئيس قسم الاسنان في مشفى الثورة رغم رفضه الشديد للمنصب؛ مما له من تبعات في زيادة الحمل عليه وبما قد ينبئ بزيادة مشاكله المرضية؛ لكنه قبله فقط كي يزيح عنا ما يخشاه علينا من مشاكل لحقت بنا بناءً على مواقفنا الثورية ومطالبنا الإصلاحية في القسم؛ لأجل هذا آثرنا على نفسه وقدمنا عليها وتحمل ثقل المهمة والتي للأسف بالفعل اكثرت من همومه فبدء ذاك البغيض المسمى "مرض" بالطفو مرة اخرى على السطح ولكن بشراسة .. 

ذاك الأخ الأكبر مُحلّي الدنيا في عيوننا رغم صغرها في عينيه. وفي اخر حوارٍ اجريتهُ معه أخبرني أن الأمل في شفاءهِ أصبح ضعيفاً جداً جداً ولا يوجد إلا بصيص من نورٍ بعيد قد يأتي بعد إجراء تحليل الخزعة،، وعلى الرغم من إنشقاقي نصفين لسماع هذا الخبر إلا أني متعلقة بك يا الله وإليك أصبو وإليك المرتجى، اللهم أنت أعلم بما هو خير له ولكني أعلم بعد علمك أنه لا يستحق إلا كل خير،، اللهم اَسمِعنا كل خيرٍ عنه وأزح عن كاهله أي مصاب، إلهي إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفي الدكتور جمال شفاءً لا يغادر سقما؛ اللهم ألبسه ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير أجلاً يا أرحم الراحمين ،،، 

أرجو من جميع الأعزاء مشاركتي الدعاء لمثلٍ أعلى لي والذي حاولتُ جاهدةً أن أكون مثلهُ،، ففشلت. 
إنه: (د. جمال المعمري  Jimy Almamary)


مدينة تعز الحالمة، المصدر: هنا



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وله أيضاً:



اللهم اشفيه يارب وأذهب سقمه .. وعافاه الله، لو احتاج اي حاجه نحن في القاهره يتصل بنا ونحن تحت خدمته .. مثلاً، لو احتاج تبرع دم أو واحد يرافقه في المستشفيات.



اللهم آمين... دعواتي لك بالشفاء استاذي الكريم.. منتظرين رجوعك لنا بالسلامه، مؤمنةً بالله وبقدرتهِ على شفائك، ومؤمنةً ايضاً بقدرتك على الصمود اكثر. دائما تثبت لنا أنك أقوى من المرض رغم شدته عليك.. سنلتقي حتماً بعد إجازة العيد بإذن الله، لتروي لنا قصصك الظريفه حول المصريين.. وستسخر كثيراً من مرضك، ولن تنحني له.. كما عهدناك بهياً.. جميلاً..قوياً!! 


مقبلين على مرحله جديده في العمل محتاجين فيها سلامك وحكمتك وقوتك.. كما عودتنا لن تخذلنا ستكون أقوى من أي شيء بإذن الله وسنعمل معاً للرفع من مستوى أداء القسم.. ثقتي وإيماني بك لاحدود لها ..كن بخير لأجلك.. ولأجلنا جميعاً.. دعواتي الغزيره لك !! 

اللهم اشفيه.. الدكتور جمال كان ومازال المعلم والأخ الكبير. على يديه تدربت أيام التيرم الصيفي ومنه إستفدت.. 

اللهم يا قوي يا جبار يا سميع يا عليم اشفيه وارجعه سالماً غانماً لأهله ولأناسه.. ولنا وللوطن جميعاً.. وفي هذه الأيام المباركه رب العالمين كريم بإجابة الدعاء.. أكثروا من الدعاء !! 

اللهم اشفيه وصرف عنه البلاء فالدكتور/ جمال المعمري يستحق الدعاء وهو من أطيب البشر.. عافاك الله من كل بلاء. 

اللهم اشفيه وعافيه ورده سالماً معافاً يا من شفائك لايغادر سقماً.. 

اللهم كما أعانني في ذلك اليوم! وخفف عني؛ أعنه وخفف عنه وارفع عنه كل سقم يا من أمرك بين الكاف والنون اللهم آمين. 




أما أنا فبإقتضابٍ أقول أنني لا أعرفك البته؛ لكنني بحق أحببتك، لستَ هنا الآن؛ لكنك أثرتَ في أعماقي، لم ألتقي بك وأنتظر بإذن الرحمن عودتك من العاصمة المصرية القاهرة سالماً معافى.. أسأل الله أن يتقبل دعوات كل قلوب مُحبيك! اللهم آمين ..



إرسال تعليق
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

------------------------------- يمكنك أن تشترك في القائمة البريدية -------------------------------

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner